القائمة الرئيسية

الصفحات

وفاة القيادي الفلسطيني صائب عريقات بفيروس كورونا

 

وفاة القيادي الفلسطيني صائب عريقات بفيروس كورونا

وفاة القيادي الفلسطيني صائب عريقات بفيروس كورونا


توفي الأمين العام لمنظمة التحرير الفلسطينية (م.ت.ف) وأحد أشهر الشخصيات الفلسطينية حول العالم ، صائب عريقات ، اليوم الثلاثاء ، بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد عن عمر يناهز 65 عاما. وقالت الرئاسة الفلسطينية لوكالة فرانس برس.


وقال المصدر إنه يعاني من تليف رئوي ومتلقي زرع رئة ، "توفي صائب عريقات مؤخرًا في مستشفى هداسا" في القدس ، حيث تم إدخاله في 18 أكتوبر.


المؤسسة التي اعترفته بناء على طلب مسؤولي السلطة الفلسطينية ، وصفت بعد ذلك بـ "تحدي" علاج السيد عريقات بسبب مشاكل رئتيه.


وقالت المؤسسة لدى وصوله "وصل في حالة خطيرة ويحتاج إلى مساعدة وجرعات كبيرة من الأكسجين".


عاش السيد عريقات ، أحد أشهر الشخصيات الفلسطينية في الخارج ، في مدينة أريحا في الضفة الغربية ، وهي منطقة تحتلها إسرائيل ، حيث يعيش حوالي 2.8 مليون فلسطيني.


كان هذا الصديق المقرب لرئيس السلطة الفلسطينية ، محمود عباس ، قد شارك ، بصفته كبير المفاوضين على الجانب الفلسطيني ، في محادثات السلام مع إسرائيل ، التي وصلت إلى طريق مسدود منذ سنوات.


وكان قد انتقد التطبيع الأخير للعلاقات بين إسرائيل والدول العربية مثل الإمارات العربية المتحدة والبحرين ، الذي تقرر دون سلام مسبق بين الفلسطينيين والدولة اليهودية.


وفي لقاء بالفيديو في آب / أغسطس الماضي مع صحفيين ، بمن فيهم وكالة فرانس برس ، انتقد هذا التطبيع الذي قال إنه "يقوض إمكانية السلام الإسرائيلي الفلسطيني" و "يقوي المتطرفين" بين الإسرائيليين والفلسطينيين. وأكد أن الفلسطينيين ، الذين يعتقدون أنهم لم يعودوا بحاجة إلى التفاوض مع الفلسطينيين ، ولم يعد عليهم انتظار أي شيء من إسرائيل.


في الضفة الغربية المحتلة ، تم تسجيل أكثر من 50000 حالة إصابة بفيروس كورونا - بما في ذلك أكثر من 480 حالة وفاة. وفي قطاع غزة ، وهي منطقة فلسطينية أخرى تسيطر عليها حركة حماس الإسلامية وتحت الحصار الإسرائيلي ، تم تسجيل حوالي 8740 حالة رسميا ، بما في ذلك ما يقرب من 40 حالة وفاة ، من بين حوالي مليوني فلسطيني.


لمزيد من التفاصيل يمكنك كتابة ذالك عبر محرك البحث أسفله : (كما يمكنك البحث على أي موضوع من اختيارك)